You are here

الانتخابات التونسية لسنة 2014 والاستقطاب المجتمعي

بدائل سياسات
The 2014 Tunisian Elections and Societal Polarization
TitleDownload
الورقة كاملةلتحميل الورقة
PDF English Versionلتحميل الورقة
 
ماهي أهم ملامح التغيير القادم بعد انتخابات 2014؟ وماهي أهم ملامح التغيير الذي شهدتة تونس بين 2011 و2014؟ وكيف نفهم رهاناته وامتداداته الإجتماعية؟
 
تمكنت الانتخابات التونسية 2014 من جذب انتباه المتابعين والمراقبين.  يُحلّل عادل اللطيفي قدرة تونس اليوم على تغيير المشهد السياسي بشكل جذري، خصوصا بالعودة الى انتخابات 2011 وتحليل المشهد السياسي انذاك. كما يستعرض الدور الذي يمكن للقوى السياسية أن تلعبه مستقبلاً. ويؤكد على أن المشهد السياسي تغير بشكل جذري بالمقارنة مع أول انتخابات بعد الثورة. وقد تم هذا التغيير في إطار من الاستقطاب بين قوى الحداثة والقوى التقليدية أو المحافظة وعلى رأسها حركة النهضة الإسلامية. غير أن القراءة العميقة لنتائج الانتخابات الاخيرة ومقارنتها بانتخابات 2011 تبين بوضوح أن هذا الاستقطاب لم يكن سياسيا بل كان مجتمعيا بالأساس. 
 
تكتسي الانتخابات التشريعية والرئاسية أهميتها ليس فقط باعتبارها مرآة تعكس الواقع الاجتماعي والسياسي والنفسي للتونسيين بل كذلك باعتبارها ستحدد ملامح الفترة النيابية المقبلة والتي ستمتد على مدى خمس سنوات.
 
 
الصورة:  ويكيبيديا