You are here

القيادات السورية الميدانية المعارضة: الهوية والمُستقبل السياسي

بدائل سياسات
TitleDownload
الورقة كاملةلتحميل الورقة
PDF English Versionلتحميل الورقة
يسعى رستم محمود لتوضيح وتفكيك الطبيعة والهوية السياسية والعسكرية لطبقة القادة التي قامت الثورة السورية بإفرازها. وهو يثير ا عدة نقاط هامة، منها أن المُنتمين إلى طبقة "النُخب" السياسية السورية المُعارضة، ينحدرون بخطابهم وأيدولوجيتهم وولاءاتهم السياسية والاجتماعية والطبقية إلى "العوالم السورية القديمة"، كليبراليو سوريا الخمسينات، وأيدلوجيو الستينات والسبعينات، والشُبان اليساريين في الثمانينات والتسعينات. في حين أن الشُبان السوريين الذين يقودون الأعمال القتالية المباشرة في وجه قوات النظام السوري والميلشيات الطائفية غير السورية الموالية له، فهم وحدهم ينتمون ويعبرون بشكل أو آخر عن المُجريات السورية المُركبة التي حدثت خلال العقد والنصف  الذي سبق الثورة السورية، ولاحقا، عن السنوات الخمسة التي عبرت الثورة السورية خلالها.
يقوم الباحث بمحاولة لقراءة العوالم السياسية والرمزية والاجتماعية والطبقية لهؤلاء القادة . كما يسعى إلى تفكيك الحاضر والمستقبل السياسي المنظور الخاص بهم.
 

 

الصورة: الوكالة الأروربية للصور الصحفية